عن المبادرة

أطلقت مؤسسة قطر الحملة الوطنية للقراءة عام 2016 بهدف خلق حراك وطني للتوعية بأهمية القراءة وفوائد المطالعة بين جميع أوساط المجتمع بدولة قطر.

وفي عام 2019، انطلقت الحملة الوطنية القراءة من جديد تحت شعار “قطر تقرأ”. ومع تطوّر الحملة، تطوّرت رؤية مؤسسة قطر لما يمكن أن تكون عليه ثقافة القراءة، والفئات التي ينبغي أن تستهدفها هذه الحملة، والسبيل للوصول إليهم، وما يمكن تحقّقه من أجل بناء دولة القراءة. وكانت النتيجة هي مبادرة “قطر تقرأ”، التي تعد خطوة تالية طبيعية ومبتكرة في هذه المسيرة، ولكن باسم جديد ونماذج جديدة تشجّع على المشاركة وتستهدف مزيدًا من الفئات المجتمعية، وفي الوقت نفسه تسهم في تحقيق الهدف الشامل للحملة.

برنامج القراءة للعائلة

برنامج القراءة للعائلة

ومن أجل إثراء الفضول الطبيعي لدى الأطفال، والتشجيع على اقتناء الكتب وقراءتها بالمنزل، نختار كتابين في كل شهر لسبعة فئات عمرية، لأطفال المراحل من الروضة وحتى الصف السادس الذين تتراوح أعمارهم من 3 سنوات إلى 12 سنة. ومع الكتب تأتي أوراق الأنشطة وغيرها. ومن خلال جمع الأطفال لقراءة موضوع واحد مشترك، يتسنى بناء شبكة تتيح لصغار السن في شتى الفئات العمرية أن يتلاقوا ويناقشوا ما يقرؤونه، ومن ثم تُتاح فرص لتبادل الأفكار والتعلّم الجماعي.
قصص قصيرة

قصص قصيرة

هل تبحث عن شيء تقرأه لأبنائك الليلة؟ هل فرغ ما لديك من قصص؟ ستجد أدناه قصصًا أصلية تقدّمها لك "قطر تقرأ" لتنزيلها وطباعتها بالمنزل! هذه القصص يتم تحديثها شهريًا، لذا كرّر زيارتنا لتتحقق من وجود محتوى جديد.

الشركاء

تهدف “قطر تقرأ” إلى توليف مختلف أطياف مجتمع القراءة بدولة قطر ضمن نسيج معرفي واحد. ولأجل هذا نتعاون معًا.

كن متطوعًا

QatarReads#

اشترك في برنامج القراءة للعائلة

اكتشف تعاوننا مع سكولاستك، عبر خدمة اشتراك توفر كتبًا وأنشطة للأطفال حيث نقوم بتسليم الكتب شهريًا إلى منزلك. بادر بتسجيل عضويتك اليوم!